FORUM LAMRI AHMED PEM EPS
مرحبا بكم في منتدانا الغالي

FORUM LAMRI AHMED PEM EPS

EDUCATION PHISIQUE ET SPORTIF ET LOGICIEL PC
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 منهجية التدريس فى الوسط التربوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 417
العمر : 34
نقاط : 7426
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: منهجية التدريس فى الوسط التربوى   الجمعة 27 مارس - 20:55:21

هناك مجموعة من الطرائق التربوية المنهجية التي تستند الى أسس تجريبية وتمتاز بالبحث عن نظام فعال لغرض المعرفة والتكيف المستمر مع صعوبات الاستيعاب لدى المتعلم .
وهناك طريقتان شائعتا الاستعمال لتعليم المهارات المركبة هما :-

أولا :-التشكيل
تشكيل المهارة المركبة جعل الحركة ككل ابسط .
التشكيل كلمة تستخدم في وصف الطريقة التي يتعلم بها الناس اداء أشياء كثيرة التنوع .
يمكن وصف طريقة التشكيل على النحوالاتي :
1 ) قدم نموذجا وشرحا كليا مختصر للمهارة المراد تعلمها ( الجمناستك الأرضي )
2 ) استخدام رؤية مبسطة أو غير متكاملة للمهارة ككل ، بحيث تتضمن أكثر الحركات أهمية والتي يمكن أن ينجح المتعلمون في أدائها .
3 ) أتح فرصة للتدريب على المهارة المبسطة .
4 ) قم تدريجيا بتغير الواجبات المطلوبة حتى تشكل المهارة الكلية في صورة نموذج معقول للشكل النهائي للمهارة من خلال التدريب .
5 ) شجع اللاعبين الذين تجد لديهم مشاكل في محاولة اداء المهارة بطرائق أخرى أكثر سهولة .
مثال لتشكيل مهارة مركبة ( الوقوف على اليدين ) :
ينظر دائما لمهارة الوقوف على اليدين على إنها مهارة مركبة بسبب القوانين الفنية الخاصة بالجمناستك الأرضي وخوف وقلق اللاعبين المبتدئين في السقوط المفاجئ على الأرض وعدم حصول التوازن الكامل .
الشيء الأساسي في الوقوف الشاقولي على خط مرتكز الثقل هو التوافق بين عملية الخطف في الساق الناهض وعملية التوقف في سحب هذا الساق ووضع الرأس بين الأكتاف والتخلص من عامل الخوف.

فيما ياتي تسلسل يمكن تنفيذه لتشكيل هذه المهارة:
المرحلة الأولى :
يبدأ اللاعبون بعملية الخطف دون اداء الحركة كاملة بمساعدة الزميل .
المرحلة الثانية :
يعمل اللاعب على محاولة الاستقرار في الهواء والوصول الى الوقوف العمود ثم الرجوع الى المرحلة الأولى
المرحلة الثالثة:
القيام بأداء الدحرجة على الأرض من مرحلة الوقوف الكامل من عملية ثني المرفق وتكوير الجسم.
المرحلة الرابعة:
القيام بحركة كاملة من اجل الوصول الى الأداء الأمثل أو الوصول الى الحركة المتكاملة في الجمناستك الأرضي .

ثانيا:- الربط
هناك طريقة أخرى للدخول في تعليم المهارة المركبة، وهي أن تجعل اللاعبين يربطونها ببعض، فالمهارة المركبة تتكون من عدد من الأجزاء البسيطة المختلفة وكل جزء من هذه الأجزاء يمكن أن يعلم كحلقة في سلسلة.
الأجزاء المبسطة أو حلقات المهارة الكلية يتم تعلمها باستخدام طرق تعليم المهارات البسيطة، ولكي تكون طريقة الربط فعالة فيجب أن تربط الأجزاء ببعضها كلما أمكن ذلك لتشكيل المهارة الكلية.
وفي المرحلة الوسطى من التعليم يمكن للاعب أن يتدرب على أجزاء من المهارة ، ولكنه دائما يجب أن ينتهي بأداء المهارة ككل واضعا الحلقات ثابتة في السلسلة أي ربط الأجزاء ببعضها .
مثال لطريقة ربط المهارة المركبة ( وقوف على الرأس من الدحرجة الأمامية ):
يمكن أن نقسم هذه المهارة المركبة الى عدة أجزاء على النحو الاتي :
المرحلة الأولى:
عمل الدحرجة الأمامية المتكورة لعدة مرات من اجل الشعور بالدحرجة وإتقان هذه الحركة.
المرحلة الثانية :
القيام بحركة الوقوف على الرأس وتأكيد استقامة الجسم وعدم وجود انثناء في مفصل الركبة أن تشير أصابع الأقدام الى الأعلى .

المرحلة الثالثة:
عملية الدحرجة من وضع الجسم في الوقوف على الرأس بعد عملية ضم الحنك على الصدر وسحب مفصل الركبة وتكوير الجسم .
المرحلة الرابعة:
الوصول الى مرحلة الدحرجة الأمامية المتكورة .
في طريقة الربط يمكن تعليم الأجزاء في منظومة (كان تبدأ حلقات السلسلة السابقة ) من ( 1 ) الى ( 4 ) أو من نهاية حلقات السلسلة من ( 4 ) الى ( 1 ) .
طريقة الربط أيضا يمكن أن تستخدم لتعليم الأجزاء خارج هذه المنظومة ، وذلك لتاكيد حركات معينة ، أو منح المتعلمين القناعة بالنجاح المبكر ، لهذه الأسباب فان المهارات المركبة في الجمناستك الأرضي تعلم أحيانا حلقاتها ( ا، 2 ، 3 ) أو ( 4، 2 ، 1 ) أو ( 4 ،1 ، 3 ) ا حسب نوع الحركة ودرجة الصعوبة

أسس التعليم بأسلوبي التشكيل والربط
1 ) تحليل المادة العلمية الى وحدات صغيرة ومتدرجة بشكل يسهل على المتعلم فهمها واستيعابها .
2 ) تكيف المادة التعليمية إذ لاتكون شديدة الصعوبة أو السهولة في أية مرحلة من المراحل .
3 ) إثارة اهتمام المتعلم بشكل مستمر .
4 ) التعزيز الفوري عقب كل خطوة من الخطوات التعليمية .
5 ) تحديد الإمكانات والوسائل التعليمية المستخدمة .
6 ) تحديد نوعية وعدد المتعلمين ومستواهم .

التشكيل والربط عبر التاريخ
يرى بعضهم أن جذوره الأولى تعود الى عهد فلاسفة اليونان القدماء فقد استخدم سقراط طريقة الحوار والمناقشة في تعليمه وتعتمد اسلوب الأخذ والعطاء مع الدارس والاستفادة من إجابته لإعطائه أسئلة جيدة وهي طريقة لتوليد الأفكار كما يقول سقراط وقيادة المتعلم الى الأهداف المنشودة ويبدأ مع الدارسين في تدرج منطقي من المعلوم الى المجهول ومن السهل الى الصعب ومن القريب الى البعيد .... متبعا الخطوات الصغيرة مستفيدا من أجوبة الدارس.
أما أفلاطون فقد أشار الى ضرورة اعتماد مبدأ الإجابة الفاعلة والخطوات الصغيرة والمعرفة الفورية للنتائج وتجنب الأساليب القهرية أثناء التعلم وهذا من المبادئ الأساسية للتشكيل والربط .
أما كوانتيليان فقد ذكر في مؤلفه ( المؤسسة الخطابية ) أن المتعلم أثناء تعلمه يعتمد على مبدأ الخطوات الصغيرة والإكثار من الأسئلة واستمرار التعزيز الموجب وجعل المتعلم معتمدا على نفسه وهذا من أساسيات التشكيل والربط أيضا .
وفي القرن السابع عشر وصف كومينوس نوعا من التعلم الذي يتميز بالفاعلية ويزيد من التعلم ويقلل من اثر المعلم وهو الذي يعتمد على الخطوات الصغيرة أثناء التعلم وهذا ما يعتمد عليه التشكيل والربط.
أما علماء النفس في القرن التاسع عشر والقرن العشرين فكانت بحوثهم وثيقة الصلة بالتشكيل والربط أمثال العالم الروسي بافلوف صاحب نظرية (الارتباط الشرطي بين المثير والاستجابة في التعليم ) .
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lamrieps.yoo7.com
 
منهجية التدريس فى الوسط التربوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
FORUM LAMRI AHMED PEM EPS :: التعليم المتوسط :: منتدى المناهج-
انتقل الى: